المدرسة الفلسطينية


    الاقتصاد والصحة والتعليم في سعير

    شاطر

    palschool.com

    الجنس : ذكر
    الابراج : الحمل
    العمر : 74

    عدد المشاركات : 463
    نقاط : 880

    الاقتصاد والصحة والتعليم في سعير

    مُساهمة من طرف palschool.com في الجمعة أبريل 01, 2011 4:19 pm

    الاقتصاد
    البنية التحتية


    § الميــاه:

    تم تأسيس شبكة المياه الموجودة في البلدة عام 1976 م، ولذلك فإن جزءاً كبيراً من هذه الشبكة يعتبر مهترئاً ونسبة الفاقد فيها كبير، وقد جرى تحديث جزء من هذه الشبكة، إلا أن بعض أطراف البلدة وخاصة المرتفعة منها لا تصلها المياه وخاصة في فصل الصيف، ويوجد في البلدة (13) عيون ماء، وتعد عين سعير الواقعة في وسط البلدة أكبر هذه العيون، كما يوجد فيها حوالي (10) ينابيع بملكية خاصة، أما فيما يتعلق ببرك وآبار الجمع فتبلغ حوالي (550) بئر وبركة، ويقدر طول شبكة المياه الرئيسة والفرعية في المدينة بـ (30) كم، وعدد المشتركين في الشبكة حتى إعداد هذا التقرير بـ (2346) مشتركاً، كما يوجد في البلدة خزان للمياه بسعة (1000) متر مكعب.

    § الكهربـاء:

    تم ربط بلدة سعير بشبكة الكهرباء القطرية في شهر 8/2000 م ، وتقوم البلدية بتجديد الشبكة وصيانتها باستمرار . ويبلغ طول شبكة الكهرباء حوالي (25) كم، ويبلغ عدد المشتركين حوالي حتى تاريخ إعداد هذا التقرير (1773) مشتركاً.

    § النفايـات:

    يتم جمع النفايات في حاويات تغطي نسبة (70%) من بلدة سعير وقراها، ويتم نقلها بسيارة نفايات سعة (12) متر مكعب. وتحتاج البلدة إلى سيارة نفايات أخرى وعدد كبير من الحاويات لتغطية المجالس القروية التي انضمت إليها وتستخدم البلدية تراكتوراً لجمع النفايات في المناطق التي لا تستطيع سيارة النفايات الوصول إليها حيث الأزقة والشوارع الضيقة.

    § المجـاري:

    لا يزال الاعتماد في البلدة على حفر الامتصاص، والتي يتم تفريغها عن طريق التنكات وتسعى البلدية جاهدة لتأمين تمويل لمشروع الصرف الصحي المتكامل في أقرب فرصة ممكنة.
    الثروة الزراعية


    تزرع الحبوب والخضروات في المنخفضات وبطون الأودية في حين تزرع الأشجار المثمرة على المنحدرات الجبلية وتحيط بالبلدة بساتين العنب والزيتون والتين واللوزيات وغيرها

    وحسب معطيات وزارة الزراعة يتبين أن معظم الأراضي المزروعة هي أشجار الزيتون وتقدر بحوالي 2755 دونم وتأتي في الدرجة الثانية أشجار العنب و اللوزيات بأنواعها وتقدر بحوالي 5000 دونم وباقي الأراضي المزروعة تزرع بالحبوب الشتوية والخضار المروية وخاصة في المنطقة القريبة من عيون المياه وهناك الكثير من مزارع الخضروات كالبندرة والقرنبيط والمقاثي وغيرها تزرع إما ضمن زراعة محمية أو مكشوفة.

    أما بالنسبة للثروة الحيوانية فيوجد في سعير حوالي 7000 رأس من الضأن و2700 رأس أغنام عساف و 3000 رأس من الماعز وكذلك يوجد حوالي 74 ألف طير من الدجاج اللاحم والبياض في الدورة الواحدة يتم تربيتها في عدة مزارع وذلك خارج حدود البلدية في غالبيتها ويوجد بعض المزارع الصغيرة وخاصة تحت البيوت السكنية داخل البلد كما يوجد حوالي 200 خلية نحل منتشرة في أراضي البلدة .

    أصبح قطاع الزراعة بشقية النباتي والحيواني الذي كان يعتبر العمود الفقري للاقتصاد في البلدة قطاعا هامشيا ومحدود المساهمة في الحياة الاقتصادية للبلدة بسبب تجريف الأراضي ومنع المستوطنين المزارعين من الوصول إلى أراضيهم وزراعتها وارتفاع تكاليف الإنتاج بسبب تحكم الاحتلال في أسعار مدخلات الإنتاج وعدم وجود أسواق لتسويق منتجات البلدة في الأسواق المحلية ومنع التصدير خاصة لثمار الفواكه والخضار والزيتون ووصول أراضي مقالع الحجر والمحاجر العشوائية إلى الأراضي الزراعية حيث تفسدها وتقضي عليها.
    الصناعة


    استقطبت الصناعة في سعير بنك فلسطين لفتح فرع له في منطقة رأس العروض وتشكل صناعة الحجر العمود الفقري للقطاع الصناعي في سعير ويوجد في سعير عدة مصانع للأثاث بالإضافة للعديد من الصناعات الخفيفة التي تنتشر في البلدة والقرى المجاورة وهناك عدة مصانع للأحذية. وتسعى البلدية مع العديد من الجهات المختلفة لتوفير الكهرباء الصناعية للمنطقة الصناعية في العديسة ومنطقة الربيعة الجاري العمل بها حالياً.
    الحرف والمهن


    تتوفر معظم المهن والحرف في البلدة وتنتشر محلات الحدادة والنجارة والألمنيوم وكراجات صيانة السيارات وتنجيد السيارات والكنب ومعصرة الزيتون وصالونات الحلاقة والمطاعم وغيرها .
    التجارة


    تنتشر في البلدة والقرى المحيطة بها محلات تجارة الجملة والأدوات المنزلية والملابس والأثاث والأحذية والأجهزة الخلوية والحلويات و القرطاسية والصرافة و البقالة والخضار والفواكه ومحلات بيع اللحوم وبيع المحروقات والغاز والصرافة ومواد البناء ومشتل زراعي .
    الخدمات


    توفر مكاتب القطاع الخاص خدمات النقل والمواصلات من البلدة إلى الخليل وبيت لحم ورام الله والجسر وكافة الجهات، وتتولى شركة الاتصالات توفير خدمات الاتصالات الأرضية في حين توفر شركة جوال من خلال محطات التقوية الموجودة في منطقتي رأس طوره وبيت عينون خدمة الاتصال اللاسلكي. كما تتوفر خدمة البريد من خلال موظف مختص . ويتلقى المزارعون خدمات من مكتب الإرشاد الزراعي التابع لوزارة الزراعة في البلدية.
    البيئــة


    تشكل أراضي سعير والممتدة على مساحة 117 ألف دونم مناطق متباينة بيئيا بالإضافة لامتدادها التاريخي الذي يفوح من كثير من أماكنه عبق التاريخ القديم والحديث وهناك المناظر الخلابة التي تتمتع بها الأودية والبراري وتزينها ينابيع المياه لتشكل لوحات فنية غاية في الروعة والجمال .

    تحتاج البلدة لجهد خاص للاستثمار في قطاع البيئة وتحسين الظروف البيئية رغم أن بعض المناطق شابها بعض التشوه بفعل استخراج الصخور وتلوث البيئة بفعل تجارة الحجر العشوائية إلا أن هذه المقالع يمكن أن تستثمر في مجالات أخرى.

    كذلك فإن التلوث الذي لحق بمصادر المياه السطحية وأضر بمجرى عين سعير والعيون الأخرى يتطلب أن تتضافر الجهود للتخلص من الحفر الامتصاصية المحيطة بقناة العين والعمل على توفير وسائل أفضل للتخلص من المياه العادمة .وتنقية مجرى العين لتعود مياهها عذبة يستفاد منها سواء في الزراعة أو الأغراض الأخرى.

    وتعاني البيئة من مشكلة قديمة تتمثل بسيل العروب ورغم الجهود الحثيثة لتغليف هذا المجرى وجهود البلدية التي أثمرت عن تخليص مساحات من الأرض الزراعية من هذا الضرر القاتل في مسافة تزيد على 2 كم إلا أن المشكلة لا تزال قائمة وتتجدد المعاناة في المناطق التي لا تزال تجري بها المياه التي يخشى أن تتسرب للمياه الجوفية وتضاعف المشكلة مما يدعو للعمل الجاد لتوفير وسيلة لتكرير هذه المياه منها.

    ولا شك أن مشكلة التخلص من النفايات الصلبة لا زالت تؤرق المهتمين بشئون البيئة حيث أن إمكانيات البلدية في جمع النفايات الصلبة لا زالت محدودة سواء على المستوى النوعي أو الكمي ، ورغم التحسن الذي طرأ على هذا القطاع بإغلاق المكبات الخاصة ببلدية سعير والشيوخ وتحويل شاحنات البلديتين إلى مكب بلدية الخليل إلا أنه من المبكر الحديث عن تحسن ملموس في هذا القطاع ولكن هناك أمل معقود على المجلس الأعلى للنفايات الصلبة في محافظتي الخليل وبيت لحم والذي يخطو على طريق بناء خدمات متكاملة في هذا المجال على أرض تقارب مساحتها 200 دونم في منطقة شرق البلدة والعمل جار حالياً لإنجاز هذا المشروع الهام والحيوي.


    الصحة


    يوجد في بلدة سعير بعض الخدمات الصحية ولكنها متواضعة بالنسبة لعدد السكان، فهناك عيادة الصحة (حكومية)، وهي عبارة عن مركز يقدم خدمات أولية وخدمات الأمومة والطفولة فقط، وعيادة طب عام ونسائية في المركز النسوي التابع لبلدية سعير بالتعاون مع لجان العمل الصحي، وعيادة مركز الهلال الأحمر وعيادة جمعية سعير الخيرية كما يوجد للقطاع الخاص (Cool عيادات لطب الأسنان، و(3) مختبرات، و (Cool عيادات طب عام و (4) صيدليات ، وسيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني.


    التعليم


    يوجد في سعير (20) مدرسة، منها (9) مدارس للذكور، و (9) مدارس للإناث، ومدرستان بالنظام المختلط. من هذه المدارس (4) مدارس ثانوية، و(15) مدرسة أساسية، وتضم هذه المدارس ما يزيد عن (6400) طالباً وطالبة، كذلك يوجد (6) رياض أطفال، تضم أكثر من (400) طفلاً، كما تبين أن عدد الطلاب الذين يدرسون في الجامعات حوالي (650) طالباً وطالبة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 8:06 pm